من الضروري أن يعتني مرضى السكري بالجروح في حال حدوثها وبشكل فوري، دون تأجيل تنظيف وغيار الجرح؛ وذلك لمنع حدوث العدوى والمضاعفات، ولتحقيق ذلك لابد من اتخاذ التدابير والإجراءات المناسبة عند التعامل مع هذه الجروح، والتي يحددها الطبيب المختص حسب طبيعة الجرح.[١]

كيفية غيار جروح السكري

اتبع الخطوات التالية عند غيار الجروح لمرضى السكري:[٢][٣]

  1. اغسل يديك جيدًا قبل لمس الجرح.
  2. تأكد من استخدام القفازات للحماية من انتقال أي جراثيم إلى الجرح.
  3. أوقف النزيف إن وجد من خلال الضغط على الجرح .
  4. نظّف الجرح بالماء والصابون الناعم على البشرة، ومن ثم جفّف مكان الجرح بشاش معقّم.
  5. ضع مضادًا حيويًا موضعيًا على مكان الجرح حسب تعليمات الطبيب؛ والذي يتوفر على شكل مراهم وكريمات موضعية يمكن تطبيقها على موضع الجرح.
  6. لف الجرح بضمادة شاش نظيفة ومعقمة، على أن يكون حجمها كافٍ لتغطية الجرح بأكمله، وتجنب الضغط الشديد على الجرح.
  7. ثبّت ضمادة الشاش بشريط لاصق مناسب للبشرة، واحرص على اختيار نوع لا يسبب الضرر للبشرة عند إزالته.
  8. استشر طبيبك دائمًا عن طريقة العناية المناسبة بالجرح، واسأله عن نوع الضمادة التي يجب استخدامها، وكيفية وضعها.[٤]



اعتماداً على طبيعة الجرح، قد يقوم الطبيب بعملية تنظيف عميقة للجرح في العيادة، ومن ثم يقوم بإعطاء التعليمات المناسبة للمريض عن كيفية العناية اليومية بالجرح.




نصائح للعناية بجروح مرضى السكري

يجب أن تستمر عناية مريض السكري اليومية بالجرح حسب تعليمات الطبيب حتى يلتئم الجرح، إذ غالبًا ما تتعافى جروح الأشخاص المصابين بمرض السكري ببطء، وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع أو شهور حتى تلتئم تمامًا، وقد تتضمن هذه التعليمات ما يأتي:[٥][٦]

  • حافظ على مستوى السكر في الدم لديك ضمن المستويات الطبيعية قدر الإمكان، فذلك قد يساعد على شفاء الجروح بشكل أسرع، كما أنه قد يساعد جسمك على مكافحة العدوى والوقاية منها.
  • حافظ على نظافة الجرح والضمادة. 
  • نظّف الجرح يوميًا حسب التعليمات السابقة وحسب تعليمات طبيبك.
  • حاول تقليل الضغط على الجرح قدر الإمكان.
  • لا تمشِ حافي القدمين ما لم يخبرك طبيبك غير ذلك.
  • تناول الأطعمة الصحية، إذ إنّ التغذية الجيدة مهمة تساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، وتضمن حصولك على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسمك للشفاء، ومن المهم بشكل خاص أن تحصل على ما يكفي من البروتين، إذ إنّه يساعد على شفاء الجلد والأنسجة الأخرى التي تضررت.[٧]
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام، إذ تساعد الرياضة على تحفيز الدورة الدموية في أجزاء الجسم مثل الساقين والقدمين، لكن في حال كان لديك جروح أو تقرحات في القدمين فاستشر طبيبك قبل القيام بأي نوع من التمارين الرياضية.[٨]
  • تجنب المصادر الرئيسية المُحتملة للعدوى والبكتيريا، خاصة حمامات السباحة العامة وأحواض الاستحمام الساخنة.[٩]
  • تجنب التدخين والكحول.[١٠]


متى يجب عليك مراجعة الطبيب؟

تجب عليك مراجعة الطبيب فورًا في حال ملاحظة أي من علامات أو أعراض العدوى التالية:[١١]

  • احمرار الجرح.
  • الشعور بسخونة أو حرارة في منطقة الجرح.
  • انتفاخ حول منطقة الجرح.
  • خروج إفرازات من الجرح.
  • خروج صديد أو قيح من الجرح.
  • انبعاث رائحة من الجرح.
  • الإصابة بالحُمى.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • زيادة شدة الألم في منطقة الجرح.
  • زيادة صلابة الجلد حول الجرح.
  • ظهور التقرحات باللون الأبيض أو الأزرق أو الأسود.




تحذير: يجب مراجعة الطبيب فورًا في حال ملاحظة أي أعراض العدوى؛ بهدف البدء بعلاج الالتهاب باستخدام الادوية المناسبة قبل ان يصل الالتهاب إلى الأجزاء الداخلية من الجسم ويسبب المضاعفات.




المراجع

  1. "Foot care for diabetes", medicalnewstoday, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  2. "Diabetic Wound Care & Treatment", band-aid, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  3. "HEALING TIPS FOR DIABETIC WOUND CARE AND ULCERS OF THE FOOT", certifiedfoot, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  4. "Six Dos and Don’ts for Diabetes Wound Care", diabetesselfmanagement, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  5. "Nonsurgical Treatment for Diabetic Foot Ulcers", nyulangone, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  6. "Diabetes - foot ulcers", medlineplus, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  7. "Tips for Diabetes Wound Care", everydayhealth, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  8. "Tips for Diabetes Wound Care", everydayhealth, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  9. "DIABETIC WOUND CARE: WHY THESE WOUNDS TAKE LONGER TO HEAL AND WHAT YOU SHOULD KNOW ABOUT TREATMENT", r3healing, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  10. "What is a Diabetic Foot Ulcer?", apma, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  11. "Diabetes - foot ulcers", medlineplus, Retrieved 13/1/2021. Edited.