يعد الخبز جزءًا رئيسيًا من موائد الطعام حول العالم، ويشعر كثير من مرضى السكري بالقلق تجاه إمكانيتهم تناول الخبز، فهل يمكن لمريض السكري تناول الخبز؟ وكم رغيفًا من الخبز يستطيع مريض السكري تناوله؟ هذا ما سنجيب عليه في مقالنا.

هل يمكن لمريض السكر تناول الخبز؟

نعم يمكن لمرضى السكري تناول الخبز، لكن توصي جمعية السكري الأمريكية (ADA) مرضى السكري بتناول أنواع الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة مثل القمح، أو الشوفان، بدلاً من تناول الخبز الأبيض، ويجب على مرضى السكري تناول الخبز باعتدال بغض النظر عن نوعه، إذ يُنصَح مرضى السكري باختيار الأطعمة ذات المؤشر الجلاسيمي المنخفض، أي الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات الجيدة التي ترفع من مستوى السكر في الدم ببطء، ومن المعروف أن الخبز الأبيض من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع، بسبب احتوائه على الحبوب المكرَّرة التي تساهم في ارتفاع سكر الدم فجأةً، بينما يعدّ الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة أحد الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المتوسط، بسبب احتوائه على الكربوهيدرات المعقدة والألياف، اللذان يساهمان في ارتفاع مستوى سكر الدم ببطء، وليس بشكلٍ مفاجئ، كما تعد بعض أنواع الخبز المصنوعة كليًا من حبوب القمح الكاملة، أو حبوب الجاودار من الأطعمة ذات المؤشر الجلاسيمي المنخفض.[١][٢]


كم رغيف خبز يأكل مريض السكري؟

يعتمد تحديد عدد أرغفة الخبز التي يكون باستطاعة مريض السكري تناولها على كمية الكربوهيدرات الكلية التي يمكنه تناولها خلال اليوم، ونوع الخبز، إذ تختلف كمية الكربوهيدرات الموجودة في شريحة الخبز من نوع لآخر، ويُنصَح مرضى السكري باختيار أنواع الخبز التي تكون فيها كمية الكربوهيدرات حوالي 15-20 غرامًا في شريحة الخبز الواحدة، وأن لا تتجاوز عدد السعرات الحرارية في الشريحة الواحدة حوالي 90 سعرة حرارية، وغالبًا ما يُنصَح مرضى السكري بتناول حوالي 45-60 غرام من الكربوهيدرات سواءً من الخبز أو غيره من الأطعمة في الوجبة الرئيسية، وحوالي 15-20 غرام من الكربوهيدرات في الوجبة الخفيفة.[٣][٤]


بناءً على كمية الكربوهيدرات الموجودة في الخبز وكمية الكربوهيدرات التي يُسمَح لمريض السكري بتناولها يمكن تحديد عدد شرائح الخبز المسموح بتناولها خلال اليوم، فمثلًا إذا كان من المسموح لمريض السكري بتناول 50 غرامًا من الكربوهيدرات في الوجبة الرئيسية، وكانت شريحة الخبز تحتوي على 20 غرام من الكربوهيدرات، فيمكن لمريض السكري تناول شريحتين من الخبز، على أنّ لا تتجاوز كمية الكربوهيدرات في الأطعمة الأخرى الموجودة في الوجبة عن 10 غرامات.[٣][٤]


يمكن اختيار أنواع الخبز التي تحتوي على الحبوب أو المكسرات، لكن يجب التّنويه على أن محتواه من السعرات الحرارية يكون مرتفعًا، لذلك يُنصَح مريض السكري بتناول شريحة واحدة منه فقط.[٥][٣]


نصائح لتناول الخبز من قبل مريض السكري

فيما يأتي بعض النصائح التي يمكن الأخذ بها عند رغبة مريض السكري بتناول الخبز:

  • ضرورة قراءة الملصق الغذائي على الخبز: وفهم ما يحمله الملصق الغذائي، إذ يساعد ذلك على اختيار النوع الأنسب من الخبز لتناوله،[٦] ولا يمكن اعتبار كل خبزٍ بلونٍ بني أنه مصنوع من الحبوب الكاملة، فبعض أنواع الخبز الأبيض يُضاف لها الملوّنات، أو المعادن فتصبح بلونٍ بني.[٧]
  • استمرارية فحص سكر الدم قبل تناول الخبز وبعده: للكشف عن كيفية استجابة الجسم عند تناوله.[٦]
  • تجنّب أنواع الخبز المصنوع من الطحين الأبيض: فهي تؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في مستوى سكر الدم، كما أنها تكون قليلة المحتوى من الفيتامينات، والمعادن، والألياف، بالإضافة إلى ضرورة تجنّب أنواع الخبز الذي يحتوي على الزبيب، أو الفواكه المجففة، فهو يحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الكربوهيدرات.[٥]
  • اختيار أنواع الخبز المصنوعة من الحبوب الكاملة 100%: ويكون ذلك مُدرَجًا على الملصق الغذائي للخبز، إذ إن هذا النوع من الخبز قليل الدهون، وخاليًا من الكوليسترول، ويحتوي على الألياف التي تساعد على رفع سكر الدم ببطء.[٧]
  • التحقق من كمية الأملاح التي يحتوي عليها الخبز: فالكثير من أنواع الخبز تحتوي على الأملاح المُضافة بهدف إعطاء النكهة، والتي قد يكون لها أضرارٌ على صحّة مريض السكري.[٧]
  • التحقُّق من كمية الدهون التي يحتوي عليها الخبز: إذ يجب أن لا يحتوي الخبز على أي كمية من الدهون المتحولة، وأقل من 1.5 غرام من الدهون المشبعة.[٣]
  • الحذر من بعض أنواع الخبز التي يتمّ الترويج لها على أنها خبز صحي، وقليلة السّعرات الحرارية: وللتحقق من ذلك يجب قراءة الملصق الغذائي على عبوة الخبز.[٧]
  • اختيار حجم شريحة الخبز المناسبة: فبعض شرائح الخبز أكبر من غيرها، ومن الطبيعي لذلك أن يكون محتواها من الكربوهيدرات أعلى من غيرها.[٧]

المراجع

  1. "What's the best bread for people with diabetes?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  2. "Get to Know Carbs", www.diabetes.org, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "www.verywellhealth.com", www.verywellhealth.com, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Michael Dansinger (16/2/2019), out the amount of,15-20 grams per snack. "How to Count Carbs", WebMD, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Best and Worst Breads for People With Type 2 Diabetes", www.everydayhealth.com, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "What Are the Best Breads for People with Diabetes?", www.healthline.com, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج "The Best Bread: Tips for Buying Breads", www.webmd.com, Retrieved 6/2/2021. Edited.