تحتوي الفياجرا على تركيبة السيلدينافيل، والذي يعمل على إرخاء العضلات الموجود على جدران الأوعية الدموية، وبالتالي يزداد تدفق الدم نحو أجزاء الجسم المختلفة.[١]


هل يمكن لمريض السكري استخدام السيلدينافيل (الفياجرا)؟

نعم، تحت إشراف الطبيب، وبشكلٍ عامّ يُستخدم دواء الفياجرا (بالإنجليزية: Viagra) لعلاج ضعف الانتصاب لدى الرجال، ويحتوي في تركيبته على مادة السيلدينافيل (بالإنجليزية: Sildenafil)، ويُمكن بيان العلاقة بين دواء الفياجرا ومرض السكري على النحو التالي:[٢]

  • تزيد الفياجرا من حساسية الإنسولين، إذ يصبح الأشخاص الذين يتناولون الفياجرا أكثر حساسية للإنسولين، وعليه فإنّ الأشخاص المعرضين للإصابة بالنوع الثاني من داء السكري ويستخدمون هذا النوع من الأدوية قد تقل لديهم احتمالية تطور الإصابة بداء السكري النوع الثاني.[٢]
  • تساعد الفياجرا في علاج ضعف الانتصاب الذي قد يحدث كأحد مضاعفات داء السكري، ويعد من العلاجات الآمنة والفعَّالة لمريض السكري إذا ما تم استخدامه وفقًا للجرعة الموصى بها مع اتباع تعليمات الطبيب.[٣]


هل يحتاج المريض الذي يستخدم الفياجرا إجراء أي فحوصات؟

قد يتطلب الأمر توخي الحذر عند استخدام الفياجرا من قِبل المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكبد والكلى، نظرًا لاحتمالية وجود مادة السيلدينافيل بتراكيز أعلى داخل بلازما الدم مقارنة مع الأشخاص الأصحاء بالرغم من استخدام الجرعة ذاتها، وعادةً لا يحتاج الشخص الذي يستخدم الفياجرا الخضوع لأيّ فحوصات روتينية، ولكن قد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات حسب حالة المريض، وبشكلٍ عام قد يُوصي الطبيب المريض بمراقبة ضغط الدم ومعدل نبضات القلب خاصة عند استخدامه بالتزامن مع الأدوية التي تعالج ضغط الدم المرتفع.[٤]


أبرز الآثار الجانبية للفياجرا

قد تظهر بعض الآثار الجانبية نتيجة تناول دواء السيلدينافيل أو ما يسمى تجاريًا بالفياجرا، ومن الجدير ذكره بأنَّ هذه الآثار ليس بالضرورة أن تظهر لدى جميع الأشخاص الذين يتناولون الفياجرا، أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من داء السكري فلا يوجد لهذا الدواء أي تأثير سلبي في مستوى السكر في الدم، ولكن في حال ظهور أحد الآثار الجانبية واستمراريته، أو في حال تسببها بعدم راحة عند استعمالها فيتوجب استشارة الطبيب فورًا، ونذكر من أبرز الآثار الجانبية للفياجرا ما يأتي:[٥]

  • الصداع.[٥]
  • التعب والهزل.[٥]
  • حدوث هبات الساخنة.[٥]
  • احمرار الوجه.[٥]
  • عسر الهضم.[٥]
  • اضطراب وعدم وضوح في الرؤية.[٥]
  • انسداد داخل الأنف.[٥]
  • الدوخة.[٥]
  • الإسهال.[٦]
  • اضطراب النوم؛ إما صعوبة في النوم أو صعوبة عند الاستيقاظ.[٦]
  • الشعور بالخدران، أو حرقة، أو ألم كالوخز، في الذراعين، أو اليدين، أو القدمين، أو الساقين.[٦]
  • آلام في العضلات.[٦]
  • زيادة الحساسية تجاه الضوء.[٦]


هل يمكن استخدام مساعد السكري مع الفياجر؟

لم يثبت إلى الآن وجود أي تفاعلات دوائية تمنع استخدام الميتفورمين (الجلوكوفاج\مساعد السكري) مع الفياجرا، ومع ذلك يفضل استشار الطبيب المعالج قبل البدء باستخدام الدواء،[٧] إذ يعد الميتفورمين من العلاجات الرئيسية لداء السكري من النوع الثاني، والذي قد يُوصي به الطبيب إلى جانب اتباع التمارين الرياضية ونظام غذائي صحي، ويهدف علاج مرض السكري إلى ضبط مستويات سكر الدم للتقليل من احتمالية حدوث مضاعفات داء السكري.[٨]


المراجع

  1. "Viagra ", drugs, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Viagra increases insulin sensitivity, study finds", diabetes, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  3. "[Efficacy and safety of sildenafil in men with type 2 diabetes mellitus and erectile dysfunction"], ncbi, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  4. "Sildenafil ", drugs, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Sildenafil (including Viagra)"، nhs، اطّلع عليه بتاريخ 26/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "Sildenafil", medlineplus, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  7. "Drug Interactions between metformin and Viagra", drugs, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  8. "Metformin Oral", webmd, Retrieved 26/2/2021. Edited.