قد يجد العديد من مرضى السكري أنّ فحص السكر بالوخز مؤلم، كما أن العديد منهم يتساءلون ما إذا كان هناك طريقة جديدة لا تضطرهم إلى وخز أنفسهم باليوم أكثر من مرة للتحقق من نسبة السكر في الدم،[١]وبناءًا على ذلك قام العلماء بإيجاد جهاز الفلاش أو مجسّ السكري الشهير بالاسم التجاري جهاز فري ستايل ليبري (FreeStyle Libre Sensor) لقياس نسبة السكر،[٢] فما هو هذا الجهاز؟ وما هي آلية عمله؟

مجس السكري

مجس السكري أو جهاز الفلاش لمراقبة الجلوكوز هو جهاز استشعار صغير يستخدم للتمكُّن من إدارة مرض السكري، يُثبّت على الجسم، ويسجِّل مستويات الجلوكوز طوال اليوم، ويمكن معرفة نسبة الجلوكوز من خلال مسح المستشعر في أي وقت عبر جهاز خاص.[٢][٣]


هل يقيس مجس السكري مستوى السكر في الدم؟

يقيس مجس السكري كمية الجلوكوز الموجودة في السائل المحيط بخلايا الجسم (بالإنجليزية: Interstitial fluid)، ولا يقيس نسبة السكر في الدم، ممّا يعني وجود بعض الاختلافات البسيطة جداً بين قراءات مستوى السكر في الدم المأخوذة عبر هذا الجهاز مقارنةً بتلك المأخوذة عبر الوخز، خصوصًا بعد تناول الطعام أو عند ممارسة التمارين الرياضية، إذ لا بد من مرور بعض الوقت بعد حدوث تغيُّر في مستويات السكر في الدم ليتساوى تركيز السكر بين الدم والسائل المحيط بالخلايا.[٢]


كيف تستخدم مجس السكري

يتكون جهاز مجس السكري (فري ستايل ليبري) من مستشعر وشاشة للقراءة، إذ إنّ شاشة جهاز القارىء تعمل باللمس بحيث تعرض المعلومات والبيانات الخاصة بفحص السكر، كما أن لصقة المستشعر تُلبس في أعلى الذراع لمدة محدَّدة:

  • ثبّت المستشعر في الجزء الخلفي من أعلى ذراعك تحت الجلد، مع تجنب وضعه على الشامات أو أماكن الندب في الجلد.

مجس السكري: الميزات، العيوب والاستخدام الأمثل

  • يمكنك أن تبقي المستشعر على ذراعك لمدة 14 يوماً، تضع مستشعراً جديداً بعدها.

مجس السكري: الميزات، العيوب والاستخدام الأمثل

  • تمرر جهاز قياس السكر المرفق فوق المستشعر في كل مرة ترغب فيها بمعرفة مستوى السكر في دمك، ببساطة وسهولة دون وخز أو ألم.

مجس السكري: الميزات، العيوب والاستخدام الأمثل

هل يمكن الاستغناء عن فحص السكري عن طريق الوخز؟

بالرغم من سهولة قياس السكر باستخدام جهاز الفلاش أو ما يشابهه من أجهزة، إلى أنه يجدر التنويه إلى أهمية فحص السكر عن طريق الوخز أحيانًا، كما في الحالات الآتية:

  • ظهور رمز يشير إلى إجراء فحص نسبة السكر بالوخز "Check Blood Glucose" على جهاز المجس.
  • ظهور أعراض مغايرة لقراءات الجهاز، إذ تشعر بأعراض ارتفاع أو انخفاض في السكر مع أنّ قراءات الجهاز جيدة.
  • التوقع أو الشعور بأن القراءات على جهاز المجس غير دقيقة.


مميزات مجس السكري

هنالك العديد من المميزات لقياس الجلوكوز من خلال استخدام جهاز مجس السكري، وذلك لأنه يقيس:[٤]

  • تركيز السكر خلال اليوم كاملًا صباحًا ومساءً.
  • تركيز السكر بعد الوجبات، والكشف عن التأثيرات المختلفة للأطعمة في مستوى السكر في الدم.
  • تأثير ممارسة التمارين الرياضية في مستوى السكر في الدم، إذ يمكن قياس مستويات السكر قبل، وخلال، وبعد ممارسة التمارين الرياضية.
  • آثار الإجهاد والتوتر في مستويات السكر في الدم.
  • مدى الاستجابة لأدوية السكري، وذلك لمعرفة ما إذا يلزم تقليل أو زيادة جرعة الدواء.
  • فعالية الأنسولين الأساسي (بالإنجليزية: Basal insulin)،[٤] وهو الأنسولين طويل المفعول الذي يساعد على الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن الحدود المقبولة طوال النهار والليل، والذي يُعطَى غالبًا مرة أو مرتين يوميًا.[٥]



يمكنك بذلك فحص السكر في دمك باستمرار خلال اليوم دون وخز أو شعور بالألم.




سلبيات مجس السكري

نذكر فيما يأتي مجموعة من سلبيات استخدام هذا الجهاز:[٦]

  • الحصول على معلومات كثيرة قد تقلق بعض الأشخاص.
  • الحاجة لقياس نسبة السكر في الدم من خلال أجهزة وخز الإصبع أحيانًا.
  • عدم وجود منبه بالجهاز يدل على ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر بالدم في العديد من أجهزة مجسات السكري، خصوصًا القديمة منها،[٦] لكن تجدر الإشارة إلى أنّ الأجهزة الحديثة منه تحتوي على خاصية المنبه التي يمكن تفعيلها لتعطي صوتًا خلال دقيقة من الارتفاع الشديد أو الانخفاض الشديد في مستويات السكر في الدم.
  • عدم قدرة الجهاز على قياس نسبة السكر بشكل دقيقعند انخفاض مستوياته في الجسم، وذلك بحسب الدائرة العامة للغذاء والدواء (FDA)،[٦] وخلال الفترات التي يحدث فيها تغيُّر سريع في مستويات السكر في الدم، كما هو الحال بعد تناول الطعام، أو عند أخذ جرعة من دواء الأنسولين.[٧]


لأي أعمار يسمح باستخدام مجس السكري؟

صُرِّح باستخدام الأجهزة الحديثة من جهاز الفلاش لمراقبة الجلوكوز للبالغين والأطفال الذين تجاوزوا عمر 4 سنوات ممّن هم مُصابون بمرض السكري،[٨] وتجدر الإشارة إلى أنّ الأجهزة القديمة منه كانت مُصرحَة للاستخدام للبالغين الذين تجاوزا 18 سنة فقط.[٣]


المراجع

  1. "Pain Free Blood Glucose Testing", diabetes, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "flash glucose monitoring", diabetes, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "SUMMARY OF SAFETY AND EFFECTIVENESS DATA (SSED)"، accessdata، اطّلع عليه بتاريخ 16/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "A Guide for Using Flash Glucose Monitoring ", nhstaysidecdn., Retrieved 16/1/2021. Edited.
  5. Michael Dansinger (22/4/2020), "Basal Insulin for Type 2 Diabetes", WebMD, Retrieved 25/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت Disadvantages&text=Although CGM devices in general,high or low glucose levels. "Freestyle Libre Glucose Monitoring System", ncbi.nlm, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  7. "FreeStyle Libre 14 Day Indications and Important Safety Information", FreeStyle Continuous Glucose Monitoring Systems, Retrieved 25/1/2021. Edited.
  8. Lisa Rapaport (23/6/2020), "FreeStyle Libre 2 Approved by FDA for Children and Adults With Diabetes", Everyday Health , Retrieved 25/1/2021. Edited.