يُعد اعتلال الشبكية السكري (Diabetic retinopathy) أحد المضاعفات التي قد تصيب مرضى السكري والتي تؤثّر في الرؤية، حيث يزداد خطر الإصابة به في حال عدم سيطرتك على مستويات السكر في الدم، لذا فإنّ اتباعك لبعض التدابير الوقائية والالتزام بتعليمات طبيبك الخاص تمكّنك من أن تقي نفسك من الإصابة به أو منع تفاقم الحالة وتطوّرها في حال الإصابة بها.[١]


الوقاية من اعتلال الشبكية السكري

يمكنك التقليل من خطر إصابتك باعتلال الشبكية السكري عن طريق التحكُّم بمستويات السكر في الدم، وكذلك مستويات ضغط الدم، وذلك باتباعك لأنماط حياة صحية وتناول غذاء صحيّ، بالإضافة إلى ضرورة إجرائك الفحوصات الدورية للعين التي يوصي بها الطبيب، وعلاج أي مشاكل بالرؤية تظهر لك على الفور، كل هذا قد يساعدك على التقليل من احتمالية إصابتك باعتلال الشبكية السكري، إلا أنّه لا يمكن الوقاية من ذلك دائمًا.[٢]


التحكُّم بمستويات السكر في الدم

يساعد اتباعك للخطة العلاجية التي أوصى بها طبيبك الخاص بما في ذلك التزامك بأخذ الأدوية والتعليمات الأخرى التي يوصي بها لاتباع نمط حياة صحي، والتي تهدف جميعها إلى التحكّم في مستويات السكر في الدم لديك، على التقليل من خطر إصابتك باعتلال الشبكية السكري، بالإضافة إلى المساعدة على منع ازدياد الحالة سوءًا في حال إصابتك بها،[١][٢]إذ إنّ ارتفاع مستويات السكر بالدم قد يؤثر في شكل عدسة العين مُسبِّبًا ضبابية الرؤية، الذي يعود لطبيعته بعد استقرار مستويات السكر في الدم، كما قد يُحدث ارتفاع السكر في الدم ضررًا في الأوعية الدموية في العين.[٣]


يجب استشارة طبيبك الخاص حول مستويات السكر بالدم التي يجب الحفاظ عليها، فهي تختلف اعتمادًا على العديد من العوامل مثل: العمر، ومدة الإصابة بالمرض، وغيرها من العوامل، ولكن عمومًا يُنصَح مرضى السكري بالحفاظ على المستويات الآتية:[٤][٢]

  • مستويات السكر قبل تناول الوجبة الغذائية: 80 إلى 130 ميلليغرام/ ديسيلتر.
  • مستويات السكر بعد تناول الوجبة الغذائية بحوالي ساعة إلى ساعتين: أقل من 180 ميلليغرام/ ديسيلتر.
  • مستوى السكر التراكمي: (HbA1c) أقل من 7%.


إجراء فحوصات العين الدورية

من الضروري إجراء فحوصات دورية للعين حتى في حال سيطرتك على مستويات السكر في الدم ضمن الحدود التي أوصى بها طبيبك، وعدم ظهور أي أعراض تتعلق بالرؤية، والتي يجب عليك مراجعة الطبيب المختصّ على الفور في حال ظهورها، إذ يُمكِّن ذلك من الكشف المبكِّر عن أي علامات لحدوث ضرر بالعين حتى قبل ظهور الأعراض، وبالتالي زيادة فرصة نجاح العلاج ومنع ازدياد الحالة سوءًا، كما يُنصح مرضى السكري عادةً بإجراء فحص العيون عند تشخيص الإصابة بمرض السكري، ومن ثم إعادة فحص العين سنويًا، بينما المصابون بالسكري من النوع الأول المعروف بين الناس بسكري الأطفال فلا ضرورة لإخضاعهم لفحص العين منذ بداية التشخيص، حيث يًنصحون بالبدء بفحوصات العين بعد مضي 5 سنوات على التشخيص، ومن ثم بشكل سنوي كباقي مرضى السكري.[٥]


التحكم بمستويات ضغط الدم والكوليسترول

ينصح مرضى السكري بالتحكّم بكلّ من مستويات ضغط الدم والكوليسترول في الدم؛ لما لارتفاعهما من أثر في زيادة خطر إصابتك باعتلال الشبكية السكري، [٣]وإنّ ذلك يكون بممارسة الرياضة بانتظام، وتناول طعام صحي، وفقدان الوزن الزائد، بالإضافة إلى أخذ الأدوية التي قد يوصي بها الطبيب،[٢]من الضروري دائمًا استشارة طبيبك لمعرفة مستوى ضغط الدم ومستوى الكوليسترول في الدم الذي يجب أن تحافظ عليه، إذ تختلف المستويات أحيانًا من مريض لآخر، وبشكل عام يُنصَح مرضى السكري الذين يعانون من مرض الضغط أيضاً بالحفاظ على:

  • قراءة ضغط الدم المناسبة لمرضى السكر: أقل من 90/140 ملليمتر زئبقي وفقًا لتوصيات جميعة السكري الأمريكية (ADA)، إلا أنّها توصي أحيانًا بأن يكون أقل من 80/130 ملليمتر زئبقي في حال رأى طبيبك أنّه يمكن تحقيق ذلك دون إضافة الكثير من العلاج.[٤]
  • مستوى الكوليسترول المناسبة لمرضى السكري: فيوصى بألّا تتجاوز 155 ميلليغرام/ ديسيلتر تقريبًا.[٥]


اتباع أنماط حياة صحيّة

يساعد اتباعك لأنماط حياة صحية على التقليل من خطر إصابتك باعتلال الشبكية السكري، وتحسين الصحة العامة لك، ومن ذلك:[٥]

  • احرص على تناول طعام صحي متوازن.
  • قلّل من تناول الأملاح، والسكريات، والدهون.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام، ومن ذلك الأنشطة متوسطة الشدة مثل المشي أو ركوب الدراجات الهوائية لمدة لا تقل عن 150 دقيقة أسبوعيًا، أو يمكنك القيام ب 10 آلاف خطوة يوميًا.
  • أقلع عن التدخين إن كنت مدخنًا، ويمكنك استشارة طبيبك حول الطرق المساعِدة على ذلك.
  • احرص على الحفاظ على وزن صحي وخسارة الوزن الزائد.


مراجعة طبيب العيون

يُنصح مرضى السكري بمراجعة الطبيب على الفور عد ظهور أعراض معينة، والتي يمكن بيانها على النحو الآتي:[٥]

  • ضبابية الرؤية.
  • ظهور أجسام عائمة (بالإنجليزية: Floaters)، وهي أشكال تظهر عائمة في مجال الرؤية.
  • احمرار العينين أو الشعور بالألم فيهما.
  • الإصابة بضعف الرؤية التدريجي أو المفاجئ.


المراجع

  1. ^ أ ب "Prevention of Diabetic Retinopathy", webmd, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث retinopathy (die-uh-,or only mild vision problems. "Diabetic retinopathy", mayoclinic, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Top Five Steps to Help Prevent Diabetic Eye Diseases", aao, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Blood sugar can make all the difference.", diabetes, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث can reduce your risk,also need to take medication "Diabetic retinopathy", nhs, Retrieved 14/1/2021. Edited.