ينتمي إنزيم السكراز إلى إنزيمات ألفا غلوكوسيديز (α-glucosidase) المتواجدة في الأمعاء الدّقيقة، ويعمل هذا الإنزيم على هضم سكّر السكّروز الموجود في الطعام، وتحليله إلى سكريات أبسط يمكن امتصاصها عبر الدم،[١] وسنتحدث في هذا المقال عن إنزيم السكراز بتفاصيل أكثر.


آلية عمل إنزيم السكراز

يرتبط إنزيم السكراز بالسكروز الموجود في الطعام، ممّا ينشئ ضغطًا على الرابطة الموجودة بين السكريات البسيطة المكوّنة لسكر السكروز، وهذا يؤدّي في نهاية المطاف إلى تفكّك هذه الرّابطة لإطلاق السكريات البسيطة، وهي: الغلوكوز والفركتوز، إذ يعمل إنزيم السكراز الموجود في الأمعاء الدقيقة على تحليل سكّر السكروز -سكّر المائدة- إلى سكريات أبسط يمكن امتصاصها عبر الأمعاء الدقيقة، ليستخدمها الجسم في إنتاج الطاقة للقيام بوظائفه المختلفة.[٢][٣]

أين يتواجد السكراز في جسم الإنسان؟

يتوجد إنزيم السكراز في الطبقة المخاطية لجدار الأمعاء الدقيقة في الجسم، وتحديدًا في الحافة الفرشاتية (Brush border)‏، إذ تبرز من خلايا الطبقة الداخلية لجدار الأمعاء الكثير من الشعيرات الدقيقة التي يُشار لها باسم الحافة الفرشاتية، ويكون إنزيم السكراز مُثبتًا في هذه الطبقة، فلا يتواجد حرًا داخل تجويف الأمعاء، وتجدر الإشارة إلى أنّ تركيز إنزيم السكراز يختلف من منطقة إلى أخرى داخل الأمعاء الدقيقة.[٤][٥]


ما هي الأطعمة التي يساهم إنزيم السكراز في هضمها؟

يعمل إنزيم السكراز على تحليل سكر السكروز الذي يتواجد بكميّات مختلفة داخل الأطعمة،[٦] إذ ينتج سكر السكروز بعد هضم النشا الموجود في العديد من الأطعمة، فيبدأ هضم النشا عن طريق إنزيم الأميليز الذي ينتجه البنكرياس، والموجود أيضًا في اللعاب، ليتحول النشا إلى جزيئات أبسط منها سكر السكروز، الذي يتم هضمه عن طريق إنزيم السكراز إلى سكريات بسيطة يمكن امتصاصها،[٥] ونذكر من الأطعمة التي تحتوي على سكر السكروز ما يأتي:[٦]

  • بعض الفواكه.
  • بعض الخضراوات.
  • المكسّرات.
  • سكر المائدة المُصنّع من قصب السكّر، أو الشمندر السكري.
  • التمر.[٧]
  • العسل.[٧]
  • شراب القيقب.[٧]

ماذا يحدث في حالة عدم وجود إنزيم السكراز في الجسم

يعدّ نقص إنزيم السكراز من المشاكل التي قد تحدث في الجسم، كما هو الحال عند الإصابة بمرض وراثيّ خلقيّة يُسمّى نقص السكراز أيزومالتاز الخلقي ( Congenital sucrase-isomaltase deficiency) واختصارًا CSID، فيؤثر هذا المرض في قدرة الشّخص على هضم سكر السكروز، وسكر المالتوز الموجود في الحبوب، ويستطيع الأهل ملاحظة هذه المشكلة منذ أن يبدأ الرّضيع بتناول الأطعمة غير الحليب مثل الفواكه، والعصائر، والحبوب.[٨]


يشعر الطفل المُصاب بمغص في البطن، كما يعاني من خروج الغازات والإسهال بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على سكر السكروز أو المالتوز، وقد تسبِّب هذه مع الوقت في حال إهمال علاجها عدم زيادة الوزن، وعدم النمو بالمعدل المتوقّع، وسوء التّغذية، ولكن من الجدير بالذكر أنّ الأطفال مع تقدّمهم في العمر يُصبحون أكثر قدرة على تحمّل الأطعمة التي تحتوي على سكر السكروز والمالتوز.[٨]


أسباب نقص السكراز في الجسم

قد تحدث حالة نقص السكراز ايزومالتاز نتيجة لوجود طفرات جينيّة، فلا يمتلك المُصاب الشيفرة الوراثيّة المناسبة لإنتاج إنزيم السكراز، وتجدر الإشارة إلى أنّ مستوى هذا الإنزيم قد يقل مع التقدُّم في العمر، أو بعد الإصابة ببعض الأمراض المؤثرة في الأمعاء الدقيقة.[٩]

علاج نقص إنزيم السكراز

يمكن علاج حالة نقص إنزيم السكراز ايزومالتاز الخلقيّة من خلال الوسائل التّالية، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل اتخاذ أي إجراء:[١٠]

  • اتّباع أنظمة غذائيّة مناسبة: فتكون هذه الأنظمة خالية من سكر السكروز، إلا أنّها توفر كافة العناصر الغذائية الضرورية للمُصاب، فمثلًا الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من النشا بما فيها: الحبوب، والخبز، والمعكرونة، والبطاطا قد يتحتّم تركها خاصّة في السنوات الأولى من عمر الطفل، ولكن يتحسّن الأمر والقدرة على التحمّل بعد عمر 3-4 سنوات غالبًا.
  • تناوُل كميّة صغيرة من خميرة الخبز: (بالإنجليزية: Baker’s yeast) إذ يساعد تناولها مع الأطعمة المحتوية على سكر السكروز على تخفيف الأعراض، رغم أنّها ليست ذات نكهة مستساغة.
  • استخدام العلاج البديل ساكروسيداز: (®Sucraid)، وهو مستحضر سائل ليس له طعم عند مزجه مع الماء، ويحتوي على بديل لإنزيم السكراز، ويُستخدم لعلاج هذه الحالة، كما أنّه لا يؤخذ إلا بوصفة طبيّة، وقد وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج هذه الحالة، فيعدّ فعّالًا للحد من الأعراض، وبالتّالي الحصول على نظام غذائي أقل تقييدًا،[١٠] وتجدر الإشارة إلى أنّه يُنصَح بأخذ نصف الجرعة التي حددها الطبيب مع بداية وجبة الطعام، والنصف الآخر عند نهايتها.[١١]

المراجع

  1. "Sucrase", sciencedirect, Retrieved 13/2/2021. Edited.
  2. "Action of sucrase on sucrose", sciencelearn, Retrieved 13/2/2021. Edited.
  3. "What Is Congenital Sucrase-Isomaltase Deficiency?", csidcares, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  4. "Sucrase-isomaltase: a marker of foetal and malignant epithelial cells of the human colon", pubmed, Retrieved 13/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Small Intestinal Brush Border Enzymes", VIVO Pathophysiology, Retrieved 6/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "What is Sucrose?"، foodinsight، اطّلع عليه بتاريخ 13/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Sucrose", britannica, Retrieved 13/2/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Congenital sucrase-isomaltase deficiency", rarediseases, Retrieved 13/2/2021. Edited.
  9. "Medications for Sucrase-Isomaltase Deficiency", drugs, Retrieved 13/2/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Congenital Sucrase-Isomaltase Deficiency (CSID)", iffgd, Retrieved 13/2/2021. Edited.
  11. "Sacrosidase (Oral Route)", Mayo Clinic, 1/2/2021, Retrieved 6/3/2021. Edited.